أخبار عاجلة
الرئيسية / أنابيش تشكيلية / أنابيش تشكيلية – النبش الرابع مع الفنان التشكيلي الجزائري ياسين احمادي

أنابيش تشكيلية – النبش الرابع مع الفنان التشكيلي الجزائري ياسين احمادي

تفتح مجلة التشكيلي نافذة تحمل اسم ” أنابيش تشكيلية ” وهي فسحة حوارية نبسطها للاقتراب من التجارب التشكيلية على المستوى المغاربي والعربي عبر سفر نطمح في المجلة ورقيا وإلكترونيا على أن يكون إطلالة مشعة وجادة للتعريف بالأسماء التشكيلية دون تمييز بين اسم وأخر ، فهي مساحة حوارية مفتوحة في وجه كل المنشغلين بالإبداع التشكيلي .. النبش الرابع  سيكون لنا مع الفنان التشكيلي الجزائري العصامي  ياسين احمادي .. مرحبا به معنا ولفتح سويا هذه النافذة ولتكن نافذة مشرعة على الحب والجمال ..

  • لكل منا انطلاقته ، ألا بسطت لنا ، متى بدأ تعلقك بالفن التشكيلي وكيف كانت انطلاقتك الأولى .. ؟
  • بدأ تعلقي بالفن لما كنت بالمتوسط لما أدخلت مجلس التأديب لرسمي بالطاولة.
  • الانطلاقة الأولى هي بداية الرحلة ، كيف ترى الآن رحلتك في العمل التشكيلي بداية ووصولا إلى اللحظة … ؟
  • هناك تطور كبير منذ بداية رحلتي بالرسم وأرى رحلتي هذه كانت مندسة في صفحات الفيس بوك لولا مشاركاتي بالمعارض الالكترونية ولولا هذه الجائحة ألا وهي جائحة كورونا.
  • أعتقد أن البدايات لا تكون إلا بإتباعنا لخطى الآخر ، فما هي التجارب أو الاتجاهات التي ساعدتك وأنت تحلق في سماء بداياتك التشكيلية ؟.
  • التجارب التي ساعدتني هي تقليد بعض اللوحات إلى أن وصلت في ابداع لوحات لايصال رسالة الفن.
  • هل من أثر تركته بعض الاتجاهات التشكيلية في تجربتك الخاصة ؟
  • في الحقيقة احبد الرسم بقلم الرصاص لأني ما عهدته عن الرصاص أنه قاتل.
  • مما لا شك فيه أن كل بداية تأخذ نحو التفرد ، أين تجد هذا التفرد وهل من مشروع جمالي تشكيلي تشتغل عليه وما هي الرؤية الفكرية التي تؤطر بها هذا المشروع ؟
  • رسم وكتابة قصة للأطفال عن وباء القرن كورونا وبإذن الله مدخولها سيكون تبرع لمرضى السرطان بالجزائر.
  • وأنت تؤسس لتجربتك الفنية هل أصبحت لك طقوس خاصة في الرسم؟
  • اكيد لكل شخص طقوسه في الرسم لأن جل رسوماتي لها طابع انفرادي.
  • الانطلاقات الأولى غير سهلة ، فما هي الصعوبات والعراقيل التي واجهتك في بداية الطريق ؟
  • عدم التشجيع وخاصة بدولتي الجزائر لأن الفن التشكيلي مقتصر على بعض الفنانين فقط وخاصة الصالونات الوطنية.
  • كيف يمكنك الآن تقديم تجربتك التشكيلية ؟
  • لوحاتي تتكلم عني وعن موهبتي
  • كيف تبدو لك الساحة التشكيلية الحالية على مستوى الوطن وخارجه ؟
  • على مستوى الوطن (الجزائر) فارغة أما عن خارجه فأرها مزدهرة ومشجعة للمواهب خاصة.
  • هل هناك مواكبة نقدية قوية أم أننا مازلنا نبحث عن نقاد متخصصين في الفن التشكيلي ؟
  • في الحقيقة النقد سيبقى مستمر وخاصة في الفن التشكيلي ولكن لكل منا رأيه الخاص.
  • أمام التقدم التكنولوجي والتقدم الذي عرفه الرسم الرقمي هل ما زلنا بحاجة إلى اللوحة التشكيلية العادية ؟
  • اللوحة التشكيلية العادية تبقى خالدة ولها مغزى ومنبع صديد في القلوب لأصحاب الأذواق الرفيعة.
  • بمعنى آخر هل اللوحة الرقمية هي لوحة مبدعة تستطيع مزاحمة اللوحة العادية ؟
  • مستحيل.
  • من خلال تجربتك التشكيلية ما هي أهم المعارض الفنية التي شاركت فيها ؟
  • كل المعارض التي شاركت فيها تعتبر انجاز من انجازاتي الفنية.
  • ماذا قدمت هاته المعارض لتجربتك التشكيلية ؟
  • التشجيع من جهة وشهادات شرفية من جهة أخرى والتعرف على أساتذة الفن الراقي والمبدعين من نواحي أخرى.
  • هل لك أن تقول لنا من هم الفنانون التشكيليون المفضلون عندك ؟
  • جان فرانسوا ميليه– جوستاف كوربيه
  • هل لك أن ترد بكلمة عن التالي :
  • الألوان : لوحة
  • الموهبة : الروح
  • التربة : حياة
  • أنت :الفنان

لو جمعنا هاته الإجابات لتمت قراءتها كالتالي: حياة الفنان لوحة الروح

  • كلمة أخيرة

حقيقة الفن التشكيلي بالنسبة لي هو الفن الصامت لا المسرح لأن لوحة اي رسام لما توضع بأي معرض يقرأها الزائر كما يشاء ، حيث أن اللوحة توحي للزائر قراءات مختلفة.

 

 

 

 

عن atachekili

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *